وردة إبداع

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدي وردة إبداع
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

إبداع غير محدود


طاعة الوالدين

شاطر
avatar
google
المديرالعام
المديرالعام

تاريخ التسجيل : 14/12/2010

طاعة الوالدين

مُساهمة  google في الأربعاء يناير 19, 2011 1:29 pm



يآخذك الحديث عن طاعة الوالدين ... كيف لا ... وانت يا ايها الانسان مدين لوالديك باشياء كثيره لا تعد ولا تحصى ... فكيف لك ان تجافيهما ... اوتبتعد عنهما ... او لا تطيعهما ...
لقد قرن الله سبحانه وتعالى طاعتة بطاعة الوالدين ... وهل اعظم من ذاك وافضل .

قال تعالى :''وقضى ربك ان لا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا'' .. وهذا تاكيد رباني على اهميه البر بالوالدين وهم الذين سهروا عليك صغيرا حتى تكبر...ضعيفا حتى تقوى..رضيعا حتى تفطم...جاهلا حتى تعقل...
وتبقى ايها الانسان شغلهم الشاغل في حياتهم ..لا راحه لهما اذا اصابتك مصيبه اوهم اوحزن فكيف بالله عليك لك عين ان تغضبهما او لا تطعهما ...
قال الله تعالى : فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قول كريما ؛واخفض لهما جناح الذل من الرحمه وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا ...

هل تعلم ايها الانسان ؛كم من الوقت جلست امك وهي تعاني حتى اطللت على هذه الدنيا ... كم اصابها الوهن ... وسهرت الليالي حتى ياخذك النوم.. وتمنع البكاء عنك .. فهل تقدر مثل هذه الافعال ... قال تعالى :'' وعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين احسانا ...'' ان طاعه الوالدين هي دستور ازلي لا ينبغي لاي انسان ان يحيد عنه ... وهذه الام التي ما انفكت تدعولك يا ايها الانسان من اجل ان يوفقك الله ويسعدك وان تنال ما تريد من الدنيا فهي اذن تحتاج ان تقدرها وان تطيعها وان تقف الى جانبها وان تحميها ... وان تقدم لها ما تحتاج دون منه اوعطف ..

قال تعالى:'' وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ'' يقول شهاب الدين الابشيهي : كان رجل من النساك يقبل كل يوم قدم امة ؛ فأبطأ يوما عن اخوتة فسألوه : فقال : كنت اتمرغ في رياض الجنة ؛ فقد بلغنا ان الجنة تحت اقدام الامهات وبلغنا ان الله سبحانة وتعالى كلم موسى علية السلام ثلاثة الاف وخمسمائة كلمة فكان اخر كلامة : يا رب اوصني قال: اوصيك بامك حسنا قال لة سبع مرات ؛ قال حسبي ؛ثم قال يا موسى ان رضاها رضاي وسخطها سخطي .

وقال الخليفة المامون : ان بر الوالدين اعظم من الجهاد في سبيل الله ... جاء رجل الى النبي صلى الله علية وسلم فقال : ابايعك على الهجرة والجهاد ابتغي الاجر من الله سبحانة وتعالى ... فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''هل لك من والديك احد حي'' .. قال : نعم '' بل كلاهما '' قال : '' بر الوالدين '' فقلت : ثم اي ؟ قال : '' الجهاد في سبيل الله ''... وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ''مَا مِنْ مُسْلِمٍ لَهُ أَبَوَانِ فَيُصْبِحُ وَهُوَ مُحْسِنٌ إلَيْهِمَا إلَّا فَتَحَ اللَّهُ لَهُ بَابَيْنِ مِنْ الْجَنَّةِ، وَلما يُمْسِي وَهُوَ مُسِيءٌ إلَيْهِمَا إلا فَتَحَ اللَّهُ لَهُ بَابَيْنِ مِنْ النَّارِ.''

في ضوء ذلك ونحن نسمع ما نسمع او نشاهد ما نشاهد من عقوق للوالدين... لا بل هناك من الابناء الذين انعم الله عليهم ولكنهم لا يسألون عن والديهم ..ولا يكلفون انفسهم عناء زيارتهم او الجلوس معهم او سماع اخبارهم ... ومنهم من يستحي منهم ... ويرسلهم الى جمعيات العناية بالمسنين...ويتركهم حتى دون ان يسال عنهم..لا في رمضان او الاعياد او المناسبات الاخرى..

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ-رضي الله عنه -قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ أَحَقُّ الناس بِحُسْنِ صَحَابَتِى قَالَ : ( أُمُّكَ ) . قَالَ : ثُمَّ مَنْ قَالَ: ( أُمُّكَ ) . قَالَ: ثُمَّ مَنْ قَالَ: ( أُمُّكَ ) . قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ( ثُمَّ أَبُوكَ'' و قَالَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ( أَكْبَرُ الْكَبَائِر: الإِشْرَاكُ بِاللَّهِ ، وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ ، وَشَهَادَةُ الزُّورِ ، وَشَهَادَةُ الزُّورِ - ثَلاَثًا - أَوْ قَوْلُ الزُّورِ ) .

ماذا دهاكم ايها الناس ... هل وصل العقوق ببعضكم الى هذا الحد .. غريب ما يحصل في زمن طغت عليه الماده ... والانفتاح . والابتعاد عن طاعة الله ...
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ''اياكم وعقوق الوالدين فان ريح الجنه يوجد من مسيرة خمسمائه عام ... ولا يجد ريحها عاق .'' ايها الناس اتقوا الله واعلموا ان طاعه الوالدين طريق الى الحياة الجميلة الهانئه ... طريق الى النور والضياء ... برضاهما يفتح الله عليك ولك ... فكيف ترضى ان تغمض عينيك ذات مساء.. وهم عنك غير راضين ؟!


    الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 6:38 am