وردة إبداع

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدي وردة إبداع
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

إبداع غير محدود


الأمراض المنتقلة عن طريق الأغذية

شاطر
avatar
ايه محمود
عضو ذهبى
عضو ذهبى

تاريخ التسجيل : 29/06/2013

الأمراض المنتقلة عن طريق الأغذية

مُساهمة  ايه محمود في الأحد أغسطس 04, 2013 5:24 pm

تمثل الأمراض المنتقلة عن طريق الأغذية (بالإنجليزية: Foodborne illness) أو (بالإنجليزية: foodborne disease)، والتي يشار إليها بصيغة العامية على أنها حالات التسمم الغذائي[1]، كل مرضٍ ينتج عن تناول أطعمةٍ ملوثةٍ.
ونلاحظ هنا وجود نوعين من حالات التسمم الغذائي: حالة التسمم بالعدوى وحالة التسمم بالسموم. حيث تُشير حالات عدوى الأطعمة إلى وجود بكتريا أو ميكروباتٍ أخرى تسبب العدوى للجسم بعد تناول الطعام. أما سمية الجسد فتشير إلى تناول وهضم السموم الموجودة بالأطعمة، والتي منها الذيفانات (بالإنجليزية: exotoxins) والتي تُعَبِر عن سمومٍ حيويةٍ بروتينيةٍ تصنعها بعض الكائنات الحية من نباتات وحيوانات مثل ذيفان بذرة الخروع، وتقع حالة السمية تلك حتى لو كان الميكروب المتسبب في صناعة ذلك السم لم يعد موجوداً بعد أو غير قادراً على التسبب في العدوى. على الرغم من ذلك المصطلح شائع الاستخدام، تسمم غذائي، إلا أن معظم الحالات نتجم عن مجموعةٍ متنوعةٍ من البكتريا الممرضة (باثوجينية)، الفيوسات أو الطفيليات، والتي تتسبب جميعاً في تلوث الطعام، [2] وذلك بدلاً من السموم الكيميائية أو الطبيعية.
محتويات [أخف]
1 الدلائل والأعراض
2 الأسباب
2.1 البكتريا
2.1.1 الذيفانات الخارجية
2.2 السموم الفطرية وتأثير السموم الفطرية بالأغذية
2.2.1 مسببات الأمراض المنتقلة عن طريق الأغذية المستجدة
2.2.2 الوقاية من تسمم الأغذية البكتيري
2.3 الفيروسات
2.4 الطفيليات
2.5 السموم الطبيعية
2.6 عوامل أخرى ممرضة
2.7 "تسمم التومين"
3 آلية التسمم
3.1 فنرة الحضانة
3.2 الجرعة المعدية
4 انتشار المرض
4.1 الولايات المتحدة الأمريكية
4.2 فرنسا
4.3 أستراليا
4.4 تفشي الإصابة
5 المجتمع والثقافة
5.1 التأثير العالمي
5.2 المملكة المتحدة
5.3 الولايات المتحدة الأمريكية
5.4 المنظمات
6 انظر أيضاً
7 المصادر
8 قراءات إضافية
8.1 دوريات
8.2 كتب
9 وصلات خارجية
الدلائل والأعراض[عدل]

وتبدأ أعراض التسمم مباشرةً بعد مرور بضعة ساعاتٍ إلأى بضعة أيامٍ إثر تناول الغذاء والتي تعتمد على العامل المتضَمَن، ومن تلك الأعراض ما يلي: الغثيان، آلام البطن والمغص، التقيؤ، الإسهال، الالتهاب المعدي المعوي، الحمى، الصداع والتعب (الطبي).
وفي أغلب الأحوال يكون الجسم قادراً على التعافي بعد مرور فترةٍ قليلةٍ من عدم الراحة والقلق والمرض الحاد. على الرغم من ذلك، قد تسفر الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية إلى المعاناة من مشكلاتٍ صحيةٍ دائمةٍ أو حتى إلى الوفاة في بعض الأحوال، وخاصةً في حالة الأفراد ذوي معدل خطوة عالٍ، ومنهم مثلاً الأطفال الرضع، الأطفال صغار السن، الحوامل (بالإضافة إلى أجنتهن، وكذلك كبار السن، المرضى، بالإضافة إلى آخرين ممن يعانون من ضعفٍ في أجهزة مناعتهم.
وتعد الأمراض المنتقلة عن طريق الأغذية والمتسبب فيها عدوى كلٍ من كامبيلوكابتر (بالإنجليزية: Campylobacter)، يرسينير (بالإنجليزية: Yersinier)، والسالمونيلا سبباً رئيسياً للإصابة بالتهاب المفاصل التفاعلي، والذي يحدث مباشرةً بعد مرور أسبوع لثلاثة أسابيعٍ من التعرض لمرض مسهلٍ. وعلى نفس المنوال، يكون الأفراد المصابون بأمراض الكبد عرضةً بصورةٍ خاصةٍ للعدوى بسبب Vibrio vulnificus، والتي قد تُوجد في المحار أو السلطعون (الكابوريا).
هذا وتظهر أعراض تسمم تيدرودوتاكسين (بالإنجليزية: Tetrodotoxin) والموجود في الأسماك الشراعية والحيوانات الأخرى بسرعةٍ كبيرة من خلال الإصابة بالخدر (بالإنجليزية: numbness) وضيق النفس، والذي غالباً ما يكون مميتاً.

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 23, 2018 5:09 am