وردة إبداع

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدي وردة إبداع
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

إبداع غير محدود


إيجابيات وسلبيات شبكة الإنترنت مقدمة

شاطر
avatar
missikoora
عضو فعال
عضو فعال

تاريخ التسجيل : 11/02/2011

إيجابيات وسلبيات شبكة الإنترنت مقدمة

مُساهمة  missikoora في الخميس أبريل 28, 2011 8:51 am


إيجابيات وسلبيات شبكة الإنترنت مقدمة



انتشار الحاسوب وتغلغل شبكة الإنترنت في مختلف مجالات حياتنا لابد وأن
يترك آثاراً على مختلف الأنظمة الاجتماعية، بما فيها نظام التربية
والتعليم، لذلك على كل من يعمل في نظام التربية والتعليم أن يعي هذه
التغيرات التي تحصل في مجال الحاسوب و التكنولوجيا العامة وفي مجال
الاتصالات المحسوبة وشبكة الإنترنت خاصة، لكي يضع طرقاً مناسبة لمواجهة هذه
التغيرات والتعامل معها، لكي يكون قادرا على استيعاب أو رفض تلك أوذاك من
هذه التغيرات.


في
غالبية الدول نرى أن التطور في مجال التكنولوجيا وعلم الحاسوب يسبق التطور
في المجالات الأخرى، هذه الحقيقة تؤدي في كثير من الأحيان إلى ملائمة
الأنظمة الاجتماعية وبالطبع التعليمية للتطور الحاصل في مجال الحاسوب وليس
العكس، كما يجب أن تكون التكنولوجيا ملائمة لنظام التعليم الذي نعتقد أنه
صحيح. هذا الاختيار للاتجاه العكسي يؤدي إلى ظهور عوارض غير مرغوب فيها،
حيث لا نجد دوماً الطريقة السهلة من أجل إلغاء أو مكافحةهذه العوارض وحتى
حل المشكلات الناتجة عنها
.

ومن
خلال هذا المجال أهدف إلى استعراض وتوضيح أهم الإيجابيات والسلبيات الآتية
مع دخول شبكة الإنترنت إلى مجالات حياتنا عامة وإلى مجال التربية والتعليم
خاصة
.
إيجابيات شبكة الإنترنت:


شبكة
الإنترنت حصلت نتيجة لربط وتوحيد شبكات عديدة ومختلفة موجودة فيجميع أنحاء
العالم، هذا التوحيد أدى إلى أن يكون كل مستخدم قادر على الوصول إلى كمية
أكبر من المعلومات. لأنه أصبح بإمكانه استخدام الشبكات العديدة الأخرى
والتي تحتوى على معلومات إضافية غير تلك الموجودة في الشبكة التي يتبع لها
[Kjaer,1994]. التنافس
المستمر بين الشركات العديدةعلى اكتساب أكبر عدد من مستخدمي شبكة الإنترنت
لهم وأيضاً اكتساب ثقتهم يؤدي إلى تطوير وإعطاء خدمات قيمة لهؤلاء
المستخدمين. أحد المقاييس لنجاح وشهرة موقع ما هو عدد زوار الموقع. لذا نرى
خدمات عديدة في مواقع كثيرة يستطيع الزائر استخدامها دون أن يطالب بثمن
لذلك، التهافت المكثف والمستمرمن قبل مستخدمي شبكة الإنترنت على موقع معين
يجعل أصحاب هذا الموقع قادرين على نشر الدعايات عبر الموقع. وبهذا جلب
الدخل الكبير لهذا الموقع ولتطويرخدمات أخرى. لتستعمل مجاناً من قبل
مستخدمي الشبكة. على سبيل المثال تساعدهذه الخدمات في الوصول إلى المعلومات
المطلوبة (خدمات للبحث عن المعلومات
( وأخرى
تهدف إلى تقوية وتسهيل الاتصال بين مستخدمي الشبكة منها نذكر
البريدالالكتروني، مجموعات الحوار والمحادثة (طيبي، 1999 – ب ). إضافة إلى
ذلك تعطي مواقع كثيرة إمكانية بناء مواقع شخصية لمستخدمي شبكة الإنترنت دون
طلب مقابل لذلك، أي أن استضافة هذه المواقع تكون مجاناً
.

فيما
يلي سيتم عرض إيجابيات أيضاً من خلال الخدمات المختلفةالمقدمة عبرها، حيث
سنرى أن هذه الخدمات يوجد الوجه الإيجابي وكذلك الوجه السلبي، كما هو الحال
عند طبيعة الأشياء
.

-
1سرعة نقل وتمرير المعلومات:


أكثر
الخدمات استعمالاً في شبكة الإنترنت هي خدمة البريد الالكتروني التي تسمح
لكل من له عنوان بريدي على الشبكة بأن يبعث ويستقبل رسائل بواسطة البريد
الالكتروني (طيبي، 1997 ). حسنات البريد الالكتروني تكمن في الدمج بين سرعة
نقل الرسائل والسعر الباهظ، وكذلك في إمكانية بعث نفس الرسالة إلى مجموعة
كبيرة من الناس، يمكن أن يتعدى عددهم مئات وآلافالأشخاص (هذا الشيء يمكن
تنفيذه عن طريق إعطاء هؤلاء الأشخاص اسم مجموعة ومن ثم بعث الرسالة إلى هذه
المجموعة
.

هذه
الإمكانيات تساعد بالطبع في بعث الرسائل إلى كمية كبيرة من العناوين بسرعة
لا مثيل لها، شركات كثيرة تستخدم هذه الإمكانيات لأهداف الدعاية، حيث تبعث
بالرسائل لكل عنوان تحصل عليه من المستخدمين وقت التصفح دون أن تأخذ الإذن
لذلك، من هنا نتج مصطلح البريد غير الصالح
(SPAM) وهو البريد المبعوث منقبل الشركات لأهداف التسويق والدعاية دون أن يطلب المستخدم الحصول على مثلهذا البريد [Gumm, Sommer, 1994]. في
الولايات المتحدة تعدى عدد الرسائل المبعوثة بواسطة البريد الالكتروني عدد
الرسائل المبعوثة بواسطة البريدالعادي. هذه الظاهرة ستظهر بالتأكيد في
العديد من الدول الأخرى قريبا ممايشير إلى أهمية البريد الالكتروني في مجال
الاتصالات المحوسبة الذي نعيشه اليوم. في جميع الشركات والمؤسسات يستخدم
البريد الالكتروني كأداة اتصالبين العاملين في هذه المؤسسات، ولا يوجد أي
سبب في عدم استخدامه بشكل ناجح من قبل طلبة ومعلمي المدارس والمعاهد لغرض
الاتصال وتبادل المعلومات
.

مثال أخر يؤكد إيجابيات الشبكة في سرعة نقل وتمرير المعلومات هوبروتوكول نقل الملفات
(FTP: File Transfer Protocol) بين الحواسب المختلفة في الشبكة.
حواسب (FTP) تحتوي على ملفات، يمكن نسخها إلى الحاسوب الشخصي، تدعىهذه العملية بإنزال الملفات (Download)، كذلك يمكن نسخ ملفات من الحاسوبالشخصي إلى الحاسوب (FTP) . أي بالاتجاه الأخر (Upload). هذه العمليات تتمبسرعة كبيرة جداً، حيث يمكن نسخ كميات كبيرة من الملفات بوقت قصير جداً.

-
2بنوك ومجمعات المعلومات:


بنوك
ومجمعات المعلومات في شبكة الإنترنت موجودة تقريباً في جميع المجالات
وتغطي غالبية المواضيع، فعلى سبيل المثال يمكن الدخول إلى مواقع تحتوي على
القرآن الكريم بأكمله والأحاديث النبوية الشريفة في مجمع معلومات والبحث عن
الشيء المطلوب وفق أساليب بحث مختلفة (6). كذلك يوجدالكثير جداً من
الموسوعات الضخمة (8 ، 9) والغنية بالمعلومات والقواميسالمختلفة والمهمة
على شبكة الإنترنت (10) التي يمكن استخدامها بسهولة وبشكل حر، مما يزيد من
التساؤل في مدى ضرورة شراء هذه الموسوعات والقواميس كمرجع بيتي. كمية
ونوعية المعلومات الموجودة في مجمع معلومات وسهولة استعماله تعتبر من أهم
العوامل التي تساعد على نجاح وشهرة هذا المجمع،يمكن استغلال مجمعات
المعلومات في العملية التعليمية والتثقيفية فيالمدارس والمعاهد المختلفة
بشكل مفيد للطالب


مثال:
مجمع ابن خلدون للمواد التعليمية باللغة العربية الذي طور في المعهد
الأكاديمي لإعداد المعلمين العرب يعتبر أحد الأمثلة لمجمعات معلومات مفيدة
الاستعمال لجمهور الطلبة والمعلمين في المدارس والكلياتالعربية. عنوان هذا
المجمع هو
: [url=http://mawad.beitberl.ac.il/]http://mawad.beitberl.ac.il[/url]

3- الإنترنت كحقيبة معلومات شخصية متنقلة مع المستخدم
:


يمكن
اعتبار الإنترنت حقيبة معلومات شخصية متنقلة مع المستخدم، لأن كل شخص قادر
على بناء موقع يتضمن المعلومات التي يريدها ولأنه قادر علىالوصول إلى هذا
الموقع من كل مكان في العالم ( بالطبع بشرط أن يكون لديهحاسب وخط اتصال
.(

كذلك لكل من لديه مكان على حاسوب
FTP بإمكانه
تخزين الملفات التييريدها في هذا المجلد ومن ثم الوصول إلى هذه الملفات من
أي مكان في العالم وفي أي وقت، وذلك لأن استخدام المعلومات الموجودة في
شبكة الإنترنت لايتعلق بالمكان أو الزمان
.

مثال:
محاضر يسافر إلى مصر لإعطاء محاضرة ويريد أن يستخدم فيها عرضاًعن طريق
الحاسب، بإمكانه أخذ ملفات معه أو الدخول إلى موقع الإنترنت التابع له أو
إلى مجلد الملفات التابع له في الشبكة الــ
FTP ومن ثم نسخ ملفات العرض إلى الحاسب الموجود في قاعة المحاضرات في مصر.

4- تعدد الوسائط في الشبكة العالمية
(www):


الشبكة العنكبوتية العالمية
World Wide Web تعتبر
أكبر شبكة حاسب من بين الشبكات المكونة لشبكة الإنترنت، تسمح هذه الشبكة
بإظهار المعلومات بأشكال مختلفة، أي بوسائط عديدة (نصوص ، صور ، رسومات،
صوت الخ)، ممايساعد في نشر المعلومات بشكل واضح وممتع، لذا، فهي تعتبر أشهر
شبكة لمستخدمي الإنترنت
.
حواسيب هذه الشبكة تستخدم ثلاثة تقنيات حديثة، هي النصوص الفائقة (Hypertext)، بروتوكول لنقل النصوص الفائقة (HTTP: Hypertext Transfer Protocol)، وبرامج التصفح (Browser).

-
5الإنترنت مكتبة لكل شخص:


في
الحقيقة يوجد في الإنترنت كتب عديدة وقيمة، يمكن قراءتها وطباعتهاعبر
الشبكة (أي في وقت التصفح) أو نسخها بأكملها إلى الحاسب الشخصي.إضافة إلى
ذلك هناك الجرائد، والمجلات والمقالات في العديد من المجالات التي يمكن
الاستفادة منها
.
لذا بإمكان كل شخص استخدام الشبكة كمكتبة شخصية له، يستطيع من خلالها الإطلاع على الموضوعات التي يرغبها.

-
6مجموعات الحوار والمحادثة:


يمكن
استغلال مجموعات الحوار لتبادل الأفكار مع أشخاص آخرين وأيضاً من أجل طرح
الأسئلة على مجموعة خبراء والحصول على مساعدة في المجال المطروح
. ويوجد مجموعة حوار مغلقة وأخرى مفتوحة لكل من يريد الاشتراك في الحوار.
أنظمة
المحادثة تسمح بالمكاتبة المباشرة وكذلك المحادثة الصوتية والمصورة بين
الأشخاص في مواضيع مختلفة، إلا أن الموضوع السائد في أنظمةالمحادثة هو
التعارف. يمكن استخدام مجموعات الحوار كحلقة دراسية في مجال التعليم

سلبيات شبكة الإنترنت:


مما
ذكر أعلاه يتضح أن لشبكة الإنترنت إيجابيات عديدة تساهمجيداً في تطوير
طريقة العمل في المجالات المختلفة، هذه الإيجابيات تزيدعلى السلبيات التي
علينا أيضاً أن نعرفها. لذا سنتطرق فيما يلي إلى أبرزسلبيات شبكة الإنترنت
.

-
1عدم الرقابة والإباحة:


بالمقابل
إلى ما ذكر أعلاه يؤكد ظهور شبكة الإنترنت كنتيجة لتوحيد شبكات عديدة على
أن هذه الشبكة عالمية لا تتبع أي دولة، مؤسسة أو شخص، هذه الحقيقة توضح أن
نشر المعلومات عبر الشبكة لا يمر على أي نوع من الرقابة
. بذلك
يكون كل شخص قادراً على نشر ما يريد من المعلومات في موقع خاص به بسرعة
وسهولة وحتى بدون أن يدفع مقابلاً لنشر هذا الموقع. لذلك نجد في شبكة
الإنترنت الكثير من المواقع غير المقبولة عند الأنظمة الاجتماعية الصالحة،
منها مثلا مواقع العنف، مواقع الجنس، مواقع عنصرية وغيرها من المواقع التي
يجب أن تكون ممنوعة في مجال التربية والتعليم وبالتأكيد فيجميع المجالات
الأخرى، حل هذه المشكلة ليس سهلاً. لذا لا نجد حتى الآن حلولاً ناجحة لها،
تسمح باستخدام شبكة الإنترنت في المدارس مثلاً وتمنع فينفس الوقت الطلبة من
الوصول إلى هذه المواقع غير المرغوبة
.

-
2الإدمان:


الشعور
بالحاجة الملحة إلى الإبحار في شبكة الإنترنت يحصل عند الكثيرمن
المستخدمين، هذه الحاجة تعتبر إحدى ظواهر الإدمان على الشبكة. كما أنه يوجد
أشخاص مدمنون على التلفاز، ليس غريبا أن نجد أشخاصاً مدمنين على شبكة
الإنترنت. بالطبع يصحب الإبحار في شبكة الإنترنت لأوقات طويلة قلة الحركة
التي من الممكن أن تؤدي إلى مشاكل جسدية بسبب الجلوس غير الصحي أمامالحاسب
أو إلى مشاكل في النظر بسبب الأشعة الناتجة عن الشاشة
.

-
3العزلة:


عند
العمل في شبكة الإنترنت يجلس المستخدم عادة وحيداً أمام الحاسب،حيث
بإمكانه أن يقضي ساعات طويلة تعزله عن المجتمع القريب والبعيد عنه،فالإبحار
في الشبكة مصحوب بعزلة معينة عن المجتمع المجاور (العائلةوالأصدقاء)، مما
قد تؤدي في حالات كثيرة إلى مشاكل أخرى، منها اجتماعية،تتمثل في صعوبة
الاتصال والتعامل مع المجتمع المحيط وأخرى نفسية، تتمثل في الانزواء
والانطواء على النفس. لذا على الأهل الانتباه لمثل هذه الحالات ومراقبة
أولادهم وقت التصفح، لكي لا يتضرر أحد منهم
.

-
4الاعتقاد بأن المعلومات على الشبكة دوماً صحيحة:


نلاحظ
في كثير من الأحيان أن متصفحي شبكة الإنترنت يعتقدون بأن المعلومات
الموجودة على شبكة الإنترنت هي دوماً صحيحة ويمكن الأخذ بها دون التأكد من
صحتها ومن صحة مصدرها، هذا الافتراض غير الصحيح، فهناك معلومات خاطئة على
الشبكة، ولذا يجب التأكد دوماً من مصدر هذه المعلومات
.

5- نسخ معلومات واستعمالها كأنها شخصية
:


حقوق
النشر والطباعة على شبكة الإنترنت مازالت غير واضحة تماماُ، كثيراما نرى
نسخاً لمعلومات ووظائف ومن ثم استعمالها كأنها شخصية، هذه الظاهرة لها
أبعاد سلبية، خصوصاً عند انتشارها بين الطلبة، إذ لا يحتاج الطالب لإجهاد
نفسه في التفكير وفي حل الوظائف، بل يحاول الوصول إلى الوظائف المحلولة
ليسهل على نفسه الطريق
.
الخلاصة:

الجهود
لإقامة شبكة الإنترنت لم تأتي إلا بعد أن لوحظ بأنه لا يوجد انسجام وتلاؤم
بين المعلومات الموجودة في شبكة الإنترنت الحالية، الهدف الأساسي لشبكة
الإنترنت هو تغيير المعلومات والمحتويات الموجودة في الشبكة والمحافظة على
أن تكون إنترنت شبكة أكاديمية وعلمية، تخدم المعاهد والجامعات والبحوث
العليمة
.

فكما
لاحظنا من خلال هذا المقال هناك الاستفادة الكبيرة من وجود شبكة الإنترنت
وهناك الخدمات الجيدة والملائمة أيضاً لمجال التعليم التي يجب علينا الأخذ
بها وتطويرها، لكن في نفس الوقت علينا الحذروالابتعاد عن السلبيات الناتجة
عن الاستعمال غير السليم لهذه التطورات فيمجال الحاسوب والتكنولوجيا. نحن
نعي أن للسيف حدين وكذلك لشبكة الإنترنت وجهان، نأمل أن يأخذ مجتمعنا الوجه
السليم لهذه الشبكة
.

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 12:05 am